4 مبادئ لبناء مشاريع وأفكار راسخة

خلال الثلاث سنوات الماضية التي كنت اعمل بها على تأسيس بعض المشاريع الناشئة كشركة ليليوم ومنصة يومي (والتي انتهى بي المطاف خارجهما دون الحصول على حقوقي، سوف اعود لهذا في مقال لاحقا)، كان تركزي بشكل كامل حول رسوخ الفكرة في عقل مستخدميها، وكان لهذا الموضوع حيز كبير من بحثي ووقتي.

في هذا المقال سوف اقوم بتقديم خلاصة ما توصلت له وجمعته من المصادر والمبادئ التي يجب عليك وضعها في عين الاعتبار ان كنت تنوي لأفكارك الرسوخ في عقول مستخدميها.

المبدأ الأول: البساطة

عندما تعمل على منتج أو فكرة وتريد طرحها تعلم مبدأ ”الاستبعاد“ محاولا قدر الإمكان استبعاد الأمور الثانوية والتركيز على الأمور الاساسية من الفكرة، وركز على طرحها ببساطة دون تعقيد على المستخدم.

لا شك انه اثناء عملك على تنفيذ مشروعك أو فكرتك سيصادفك الكثير من الافكار والمميزات التي سوف تروق لك وتشعر برغبة لمتلاكها في مشروعك، لكن مع الوقت سوف تلاحظ أنك غرقت في بحر الأفكار والميزات وفقدت التركيز على الهدف الأساسي للمشروع.

قبل أن تبدأ مرحلة التنفيذ اكتب الهدف الأساسي للفكرة بشكل واضح كي تعود له في كل فترة تشعر أنك بدأت تفقد التركيز، ثم قم بوضع عامودين:

  1. الأول هو “المميزات الاساسية (Must Be) والذي يحتوي على جميع المميزات التي لا بد من وجودها في مشروعك
  2. الثاني هو “من الجميل ان توجد (Nice To Have) والذي يحتوي على المميزات الغير اساسية لكن سوف تضيف قيمة على المشروع.

استخدم منصة Trello لتنظيم مهام المشروع وجمع الافكار وتقسيم العواميد.

في المرحلة الاولى التي اطلقنا بها منصة يومي كنت اتواصل مع المستخدمين لاخذ الـ Feedback وكنت دائما ما أسأل “ما هو سبب تسجيلك؟”، كانت معظم الاجوبة متعلقة ببساطة الفكرة والتصميم.
وأظن أن أهم العوامل التي ساعدت على انتشار المنصة في الفترة الأولى تركيزنا على تبسيط التصميم وجعل التصميم أكثر ودية للمستخدم.

المبدأ الثاني: إضفاء الطابع الملموس

ضعها دائما في حسبانك “الملموس قابل للتذكر”، وما نحتاجه لجعل افكارنا ملموسة وواضحة هو شرحها بطريقة مناسبة لفهم البشر، اعمل على تجريد فكرتك وسردها على شكل قصة يستطيع المستخدم لمسها والشعور بها اما عن طريق العواطف أو الأحداث الغير اعتيادة للمستخدم والتي تجعله يربط هذا الحدث بهذه الفكرة.

تكون الأفكار الراسخة عادة مليئة بالصور الملموسة، أو الأحداث التي تكون قابلة للتصور.

أثناء عملي على تصميم صفحة الهبوط لمنصة يومي حاولت قدر الإمكان ان اوضح الفكرة من خلال ملامسة الأحداث اليومية التي يعيشها المستخدم، سوف تلاحظ في اعلى التصميم لصفحة الهبوط عرضي لمجموعة من الصور على شكل ألبوم وكان تركيزي على صورة الطفل محاول ان اقول دوّن لحظاتك ففي يوم من الايام سوف تكبر وتبقى هذه الذكريات.

سوف تلاحظ عبر الصورة في الأسفل اني احاول ملامسة المستخدم عن طريق ذكر منصات التواصل الاجتماعية التي يستخدمها بشكل شبه يومي، واخباره ان يومي هو المكان الذي سوف تبقى الذكرى به للابد وليس لمدة 24 ساعة.

تذكر دائما أن دماغنا مبرمج لتذكر المعلومات الملموسة.

المبدأ الثالث: المشاعر

المشاعر من أهم العوامل التي تجعل الناس مهتمة بافكارك، وهي التي تجعلهم يشعرون بشئ ما تجاهها.

مع كل فكرة نعمل عليها هناك مشاعر معينة ترافقها، احرص جيدا على نقل هذه المشاعر للمستخدمين واطلاعهم عليها فالإنسان إن تعاطف مع فكرة ما ستلاحظ أن ايمانه بها دفعه لمشاركتها والتحديث عنها وكأنها مسألة تخصه.

كانت أكثر الحكايات زيارة في يومي تلك المليئة بالمشاعر والعواطف، كقصص المعاناة في الحرب، أو وفاة أحد افراد، أو قصص النجاح رغم الظروف الصعبة، الخ..

عندما تُطرَح الفكرة مع مشاعرِها سوف تصل إلى مستخدميها بشكل أسرع وسوف تلاحظ تبنيها من قبل من تعاطف وآمن بها.

المبدأ الرابع: المصداقية

المصداقية في اي عمل أو مشروع أو فكرة من اهم عوامل النجاح ولا ابالغ، فالمصداقية هي الرابط الاقوى الذي يربط بين المستخدم والفكرة.

هل تتذكر شركة أو خدمة كذبت أو تلاعبت عليك وعدت لاستخدامها؟ بالتأكيد لا!
والأمر نفسه مع الأفكار،، ان لم تكن صادقة وشفافة لن تتمكن من الوصول إلى مستخدميها والتوسع.

ركز دائما على ان تكون صادقاً وشفافا مع جمهورك و مستخدمي فكرتك، فـ للمصادقة فوائد كثيرة وسوف تلاحظها عندما تتعرض لموقف محرج مثل توقف السيرفر أو تأخر الشحن، والعديد من الأمثلة التي سوف تجعل المستخدم يغفر لك.

هناك العديد من الطرق التي يمكنك التعبير بها عن مصداقية ما تقدمه مثل جملة “جرب قبل ان تدفع”

الخلاصة

هذه هي المبادئ الاربعة التي احببت مشاركتها كي تضعها في عين الاعتبار عندما تعمل على مشروعك القادم، ركز عليها فهي كفيلة في تكوين اساس ناجح لفكرتك.

ان كان لديك رغبة في التعرف أكثر على الأفكار الراسخة ارشح لك كتاب Made to Stick، الذي يتكلم عن الأفكار التي تبقى والأفكار التي تموت.


مصدر الصورة: Unsplash – @ddealmeida

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.